شات فلسطين

شات دردشة فلسطين | اكبر دردشة فلسطينية

نكت متزوجين قليلة ادب و جريئة +18 | ارقام بنات فلسطين | صور بوس شفايف جديده 2016 | دردشة عيون فلسطين | نكت متزوجين 2016 |

دردشة الجلمة 0 478

شات الجلمة | دردشة الجلمة

» إذهب الى موقع شات الجلمة : http://www.chat-palestine.com

» القسم الخاص موقع شات الجلمة : شات بنات جنين

» زيارات موقع شات الجلمة : 0

» دولة شات الجلمة : فلسطين

» لغة موقع شات الجلمة : عربي

وصف موقع شات الجلمة

شات الجلمة , دردشة الجلمة , شات دردشه الجلمة , شات بنات الجلمة , موقع تعارف اهل الجلمه , شات دردشة بنات وشباب الجلمة ,

شات الجلمة , دردشة الجلمة , شات دردشه الجلمة , شات بنات الجلمة , موقع تعارف اهل الجلمه , شات دردشة بنات وشباب الجلمة ,

الجلمة قرية من قرى الضفة الغربية وتتبع محافظة جنين، ومن القرى التي وقعت في حرب 1967ويبلغ عدد سكان القرية 7000 نسمة.

ا لجلــمــة 1922م ــ1967م

من كتـاب ( بلا دنـا فلسطين، لمصطفى مراد الدباغ، الطبعة الثالثة)

يقول في صفحة 199 ـ 200:ــ

راجع ما كتبناه عن كلمة "ا لجلمة" في قضاء طولكرم، تقع قريتنا هذه في الشمال من جنين وعلى مسيرة نحو خمسة كيلومترات منها، مساحتها 15 دونما وترتفع 100 متر عن سطح البحر.

بلغت مساحة هذه القرية ( 5827 ) دونماً، منها ( 52 ) للطرق والوديان، وقد اغتصب الأعداء معظم هذه الأراضي بموجب اتفاقية رودوس، تحيط بأراضيها ا لجلمة أراضي قرى: ـ صندلة ومقيبلة وعربونة وعرا نة وبرقين.

كان في ا لجلمة في عام 1922م ( 261 ) نسمة وفي عام 1931م، بلغوا( 300 ) شخص، بينهم( 137) ذكراً و(163) أنثى مسلمون، ولهم ( 68 ) بيتاً، وفي 1/4/ 1945م، قدروا ب ( 460 ) عربياً، وتعتبر عا ئلة " أبو فرحـة " أكثر عا ئلات القرية عدداً، وتعود بنسبها إ لى " آ ل ا لتميمي "الخليلية، والسكان الآخرون نزلوا القرية من غزة وبرقة وعرابة، وفي 18/11/1961م، كان في ا لجلمة ( 784 ) شخصاً، بينهم( 364 ) ذكراً و(420 )أنثى مسلمون، بينهم( 22) شخصاً من المسيحيين. ولا تعد عائلة أبو فرحة العائلة الوحيدة بل هناك عائلات مثل عائلة شعبان وعائلة فراحتي وعائلة أبو عيسى والجلامنة وغيرها مع تحيات عدي قصراوي

تشرب القرية من مياه الأمطار ومن الآبار الارتوازية القليلة التي حفرت أخيراً، فيها مسجد، وتأسست فيها عام 1306هـ أيام الحكم العثماني مدرسة، وأعيد فتحها في العهد البريطاني المشؤوم، ضمت عام 1944م ( 90 ) طالباً، يعلمهم معلمان، أحدهما علي حساب الأهالي، وهذه المدرسة كانت مشتركة بين ا لجلمة وصندلة ومقيبلة ـ القرى المجاورة لبعضها، وبناية المدرسة تقع اليوم في القسم المغتصب، وبعد النكبة تأسست في ا لجلمة مدرستان، واحدة للبنين ( 91 ) طالباً، والثانية للبنات ( 106 ) طالبات ـ إحصاءات عام 1966 ـ 1967م المدرسي.

وتحتوي ا لجلمة على " أساسات وصهاريج ونحت في الصخور ".

وفي سورية فيما نعلم قريتان تحملان نفس الاسم:(( جلمة))، الأولى (300 نسمة) من أعمال حماه، والثانية من أعمال عفرين في محافظة حلب. ( انتهى ).

ملاحظة:ـ

1ـ هذا الكتاب مطبوع في القرن العشرين، وهو منتشر في مكتبات المدارس في فلسطين، حيث يرجع إليه الطلاب في الإذاعة المدرسية خاصة، فأول ما سمعته كان من طالب في مدرسة عز الدين الأساسية في جنين، فاجأني ذات صباح وهو يقرأ عن بلدي ا لجلمة، بينما كنت قد عينت معلماً فيها بقرار من الرئيس ياسر عرفات فور عودتي من ليبيا 1997م. 2ـ المقصود بالسكان القادمين من غزة آل شعبان ومن برقة آل أبو عيسى ومن عرابة آل الشاعر.

الجلمة ســنة 1101 هـ

كتاب (المختار من كتاب الحضرة الأ نسية في الرحلة القد سية) للشيخ عبد الغني النا بلسي الدمشقي_ شرح إ حسا ن النمر_ نابلس_مطبعة النصر التجارية (8 كانون الأول 1972م ص82 ) يتحدث الشيخ عبد الغني عن رحلته من دمشق إلى الخليل على الدواب ،وقد مروا على ا لجلمة في الذهاب الأ يا ب .

نزولهم قبالة الجلمة: في صفحة 12 يقول:

ثم لما أصبحنا في اليوم السابع وهو يوم الأحد، ذهبنا على متون الجياد نقطع الفيافي والوهاد، حتى نزلنا قبالة ا لجلمة، ترويحا للركاب، وتعليلا عند بئر الماء والشجرة المنفردة هناك لمن يلتمس مشربا ومقيلا . انتهى

وفي صفحة 66 يقول : وفي يوم السبت الحادي والأربعين من سـفرتنا، عزمنا على ملا قاة الشــريف يحيى ، فسرنا حتى وصلنا قرية ا لجلمة، فأقبل علينا الشـريف يحيى، وبعد الضيافة من أهل تلك القرية سرنا إ لى جنين . انتهى (هذا في العودة).

تعلـيـق: يد ل هذا الكلام على أن ا لجلمة عمرها أكثر من325 سنة وأن بئر النبع (الزير) والشجرة الموجودتان في أرض المصرارة التي يملكها والدي محمود عبد الرحمن محمود أبو فرحة (أبو صبري) وقد طمر اليهود البئر تحت الجدار العنصري الفاصل هذا العام 2005م، كانتا قبل ذلك التاريخ، وأن ا لجلمة كانت مهمة أ وكبيرة ،بحيث يزورها أمير منطقة جنين الشريف يحيى الهاشمي .

ملاحظة : ـ لست متأكدا من أن قرية ا لجلمة هذه التي تحدث عنها الشيخ النا بلسي قبل كارثة الزلزال(أو الحريق (على خلا ف في الروايات) أو بعد ذلك وغالب الظن أنها قبل ، لأن جدنا الأكبر محمود محمد صالح حمد أبو فرحة وصل ا لجلمة قادما من فقوعة حوا لي 1840م وأن من سكنها قبله سبقوه بثلاثين عاما تقريبا .

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
النشرة البريدية
كل جديد سيصل إلى بريدك
عدد المشتركين: 10
رابط اللقطة
اعلانات مدفوعه